سد النهضة الأثيوبي- الصورة: حساب أثيوبيا بالعربي على تويتر

عَ السريع| قمة أفريقية مصغرة بشأن سد النهضة.. وإثيوبيا تستبقها بحملة "النيل لنا"

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

قمة أفريقية مصغّرة اليوم بشأن سد النهضة

يعقد الاتحاد الإفريقي قمة افتراضية مصغرة اليوم الثلاثاء، برئاسة جنوب إفريقيا، لبحث أزمة سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا ومحاول تذليل عقبات توقيع اتفاق بين اﻷطراف الثلاثة بشأن قواعد ملء وتشغيل السد المُقام على نهر النيل الأزرق، ويثير مخاوف مصرية- سودانية، من تأثيره على امداداتهما من المياه.

وسبق اجتماع اليوم اتصال هاتفي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي بنظيره الأمريكي دونالد ترامب، مساء أمس، أطلعه خلاله على مستجدات هذا الملف، بحسب ما ذكره المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، الذي أشار إلى أن الاتصال "تناول تبادل الرؤى بشأن تطورات الموقف الحالي للملف، فضلاً عن بعض الموضوعات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين".

وتأتي القمة الأفريقية وسط تأكيدات بأن أثيوبيا شرعت فعلاً في ملء بحيرة السد، وأنها على وشك تخزين مياه مساوية لحصة الملء الأول لبحيرة السد.


.. وإثيوبيا تستبقها بحملة "النيل لنا"

كشفت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية (إينا)، الثلاثاء، عن إطلاق حملة إلكترونية تحت شعار "النيل لأثيوبيا"، وذلك قبل ساعات من انعقاد القمة.

وأفادت الوكالة بأن اﻷثيوبيين في جميع أنحاء العالم دشّنوا هذه الحملة الإلكترونية، المُزمع استمرارها حتى الجمعة المُقبل، بهدف رفع مستوى الوعي الدولي حول السد، والتأكيد على حق إثيوبيا في بنائه، والتصدّي لما وصفته بـ"الخطاب الخادع" لمصر.

وتحت هاشتاجات "#ITS_MY_DAM" و"#Nile_ForEthiopia"، و"#EthiopiaNileRight"، نشر أثيوبيون تغريدات وصورًا عبر تويتر لتبادل المعلومات المتعلقة بنهر النيل والسد، وتأكيد حقهم في بناء السد الذي تخشى القاهرة أن يؤثر على حصتها من مياه النيل البالغة 5.5 مليار متر مكعب، فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف سوى توليد الكهرباء منه.


خبير: مصر بين الدول "الأكثر عرضة" للتخلف عن سداد ديونها

توقّع خبير اقتصادي أن تكون مصر بين الدول الناشئة "الأكثر عرضة" للتخلف عن سداد مديونياتها مع تعرض مواردها المالية لضغوط جرّاء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ووفقًا لما نقلته صحيفة فايننشيال تايمز اليوم الثلاثاء عن آدم وولف الخبير الاقتصادي بمركز أبسولوت ستراتيجي للأبحاث فإن مصر وزامبيا وغانا هي الاقتصادات الناشئة الثلاث الأكثر عرضة للتخلف عن سداد ديونها الخارجية السيادية خلال العام المقبل، وقد تضطر إلى الاختيار ما بين خفض الإنفاق الحكومي في السنوات القليلة المقبلة وطلب إعادة هيكلة مديونياتها، بعدما اتسع العجز في موازنات تلك الدول بشدة على خلفية الزيادة الكبيرة في الإنفاق العام منذ بدء تفشي كوفيد-19.

وقال وولف أيضا إنه من المتوقع أن تكون هناك "مستويات مخاطر مرتفعة" للتخلف عن سداد المديونيات فيما يخص كل من جنوب أفريقيا والهند ونيجيريا والبرازيل.

وذكرت الصحيفة أنه، ووفقا لبيانات كل من مؤسسة "أوكسفورد إيكونوميكس" وصندوق النقد الدولي، فإنه من بين الـ 20 اقتصادات ناشئة التي لديها أكبر متطلبات تمويلية في 2020، تأتي مصر في المقدمة حيث يبلغ معدل ديونها المستحقة والعجز المالي إلى الناتج المحلي الإجمالي 40%.


الخميس إجازة مدفوعة الأجر

أعلنت وزارة القوى العاملة أن الخميس المقبل الموافق 23 يوليو 2020 إجازة مدفوعة الأجر للعاملين بالقطاع الخاص المخاطبين بالقانون 12 لسنة 2003 بمناسبة عيد ثورة 23 يوليو.

وأكد الوزير محمد سعفان أنه يجوز لصاحب العمل تشغيل العامل فى هذا اليوم إذا اقتضت ظروف العمل ذلك، ويستحق العامل في هذه الحالة بالإضافة إلى أجره عن هذا اليوم مثلي الأجر.

وأصدرت وزارة القوى العاملة منشورًا لمديريات القوى العاملة بالمحافظات، لمتابعة تنفيذ هذه الإجازة من خلال مكاتب العمل التابعة لها بالمنشآت والشركات.


رقم قياسي لوفيات كورونا اليومية في إيران

سجّلت إيران، اليوم الثلاثاء، رقمًا قياسيًا للوفيات بفيروس كورونا المستجد خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية بلغ 229 حالة وفاة، فيما كان أعلى رقم سابق للوفيات اليومية 221، وفقًا لبيانات الوزارة وذلك في 9 يوليو/ تموز الجاري.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري للتلفزيون الرسمي إن الجمهورية الإسلامية سجلت إجمالا 14634 حالة وفاة في حين بلغ إجمالي حالات الإصابة 278827 حالة تعافى من بينهم 242351 مصابا.

وفي الأسبوع الماضي قال رضا جليلي خشنود المسؤول البارز في مجموعة العمل المكلفة بمكافحة أزمة كورونا إن المستشفيات تواجه نقصا حادا في الطواقم الطبية والأسرّة، في حين تواجه البلاد موجة ثانية عنيفة من مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس. في تصريحات تعارضت مع التطمينات المعتادة من الرئيس حسن روحاني بأن لدى إيران ما يكفي من الطواقم والمنشآت الطبية.

ويظهر روحاني والزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي كثيرا في وسائل الإعلام الرسمية هذه الأيام وهما يضعان الكمامة في مسعى لتشجيع المواطن العادي على استخدامها.