وزير التموين بصحبة رئيس الوزراء في أحد الفعاليات- الصورة: صفحة الوزارة على فيسبوك

عَ السريع| الحكومة تنفي وجود إصابات بـ"كورونا" في المدارس.. و"التموين": تكلفة الدعم 89 مليارًا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

السودان ينفي تسلّم مسودة اتفاق سد النهضة

نفى وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، ما تردد حول تسلّم الخرطوم لمسودة اتفاق حول سد النهضة من الولايات المتحدة أو البنك الدولي.

وشدد عباس، خلال فعاليات الاحتفال بيوم النيل اليوم الأربعاء، على أهمية التعاون بين دول حوض النيل، واعتبر ذلك واجبًا وليس اختيارًا، كما لفت إلى المخاطر التي قد تنتج من عدم التعاون في مواجهة تحديات مثل التغيرات المناخية.

وقال الوزير إن "المشاريع المشتركة لدول حوض النيل في السودان دون الطموح، مقارنة بالإمكانات المتاحة لدول الحوض"، مضيفًا أن من هذه المشروعات، توليد الكهرباء بين السودان وإثيوبيا بطاقة 200 ميجاوات بحانب مشروع قياس ورصد الفيضانات لدول حوض النيل الشرقي، وأن السودان سيحصل على 14 محطة مائية على امتداد النيل.


الحكومة تنفي وجود إصابات بـ"كورونا" في المدارس

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء صحة ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي من رسائل صوتية تحذر من انتشار فيروس كورونا بين طلاب المدارس، باعتبارها واردة من وزارتي الصحة والتربية والتعليم.

وأكدت الوزارتان، بحسب بيان صادر اليوم اﻷربعاء عن المركز الإعلامي للمجلس، أنه لا صحة لظهور أي حالات مصابة بفيروس كورونا بين طلاب المدارس، وأن جميع المدارس بكافة محافظات الجمهورية خالية تماماً من أي فيروسات وبائية، وأن هناك شفافية كاملة في التعامل مع أى حالات مشتبه بإصابتها بالفيروس، وشددتا على أنه تم اتخاذ سلسلة من التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمواجهة أي أمراض معدية، وذلك في إطار حرص الدولة على سلامة وصحة جميع الطلاب من الأمراض والأوبئة.

وتتضمن الخطة الاحترازية مجموعة من الإجراءات التي تتمثل في رفع درجة الاستعداد، والتنبيه على جميع المدارس بضرورة وجود خطة للوقاية والتعامل مع الأمراض المُعدية، فضلاً عن تنفيذ إجراءات النظافة العامة داخل المدارس، والإشراف على إجراءات مكافحة العدوى، والاهتمام بصحة البيئة المدرسية، بالإضافة إلى تهوية الفصول بشكل جيد.


وزير التموين: الدعم كلّف الموازنة 89 مليار جنيه

قال الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، إن الدعم العيني للمواطن أقل كفاءة وفعالية من النقدي، موضحًا أنه مع اقتراح تقديم الدعم النقدي المشروط من خلال إتاحة أموال على البطاقة التموينية لشراء سلع أساسية، بواقع 21 سلعة.

وأضاف المصليحي، فيما يتعلق بتنقية بطاقات التموين، أنه في 7 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، تم إغلاق باب التظلم على الحذف من بطاقات التموين، وبدأت الوزارة فى حذف جميع الأخطاء الموجودة فى قاعدة بيانات المستفيدين من الدعم، وتم فتح باب التظلمات مرة أخرى لظهور بعض الأخطاء في الحذف، وبدأت الوزارة النظر فيها منذ بداية 2019، نافيًا أن تكون الوزارة استبعدت أحدًا من منظومة التموين "بل تم حذف كل الأخطاء، والتي بلغت نحو 4 ملايين حالة وتنقية البطاقات منها".

وأوضح الوزير أن إجمالي الدعم في العام الواحد يبلغ حوالي 320 مليار جنيه في الموازنة العامة للدولة، نصيب وزارة التموين فيها 89 مليار جنيه طبقا لموازنة العام الحالي، تتضمن 53.5 مليار جنيه دعما للخبز، و35.5 مليار جنيه للسلع الأساسية، مشيرًا إلى أن بقية المبلغ الإجمالى للدعم يتوزع بين دعم الطاقة وتكافل وكرامة والإسكان وخدمات أخرى.

وشدَّد على أن الوزارة تعمل على رفع كفاءة إدارة منظومة الدعم "بحيث تكون محكومة وقابلة للمراجعة، ولمنع التسرب (إهدار موارد الدعم) بالنسبة للقمح والخبز والدقيق وغيرها".


تضامن حقوقي مع الباقر

دعت منظمات حقوقية مصرية ودولية السلطات القضائية إلى الإفصاح عن الاتهامات الموجهة للمحامي الحقوقي السجين محمد الباقر، مؤسس مركز عدالة للحقوق والحريات، وتمكينه من التمتع بحقوقه المكفوله له دستوريًا، والتي اتهمت هذه المنظمات إدارة ليمان طره بحرمانه منها.

وذكرت المنظمات، في بيان لها اليوم الأربعاء، بمناسبة مرور 150 يومًا على صدور قرارات بتجديد حبس الباقر، أن "هذه كانت الفترة المتاحة لنيابة أمن الدولة لتجديد حبس المعتقلين بدون تفسير أو توضيح لأسباب الحرمان من الحرية، ليبدأ بعدها الباقر، ومنذ أمس رحلته أمام ما يعرف بجلسات المشورة في محكمة الجنايات المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طره".

وأضافت المنظمات، ومنها النديم لتاهيل ضحايا العنف والتعذيب ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان في بيانها المشترك "حتى الآن لم يتمكن محامو الباقر من الحصول على نسخة من ملفه لاستيضاح طبيعة وتفاصيل التهم الموجهة إليه، والتي بناءً عليها يتم تجديد حبسه كل 15 يومًا ليبدأ اليوم مسيرة الـ45 يومًا أمام غرفة المشورة"، متساءلة "هل تكون غرفة المشورة أكثر إفصاحًا عن الأسباب التي من أجلها يُحرم محمد الباقر من حريته وأسرته ومساعدة موكليه؟ لماذا محمد الباقر في السجن؟ وأي إرهاب مارسه؟ ولماذا يصر سجن طره شديد الحراسة على حرمانه من حقوقه المكفولة بالقانون والدستور؟".
وألقي القبض على الباقر من مقر نيابة أمن الدولة يوم 29 سبتمبر/ أيلول 2019 أثناء حضوره التحقيقات مع المبرمج علاء عبد الفتاح، لينضم الاثنان معًا إلى القضية رقم 1356 أمن دولة عليا، حيث اتهما بـ"الانتماء إلى جماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة".


اقرأ أيضًا: محامون لكن سجناء: وقائع التربص بالحاضرين عن متهمي 20 سبتمبر


مطار حلب يعود للعمل

هبطت طائرة ركاب تابعة لمؤسسة الطيران العربية السورية (السورية للطيران)، اليوم الأربعاء، في مطار حلب، لتكون أول رحلة منتظمة تهبط في المركز الاقتصادي لسوريا، الذي دمرته الحرب الممتدة منذ أكثر من ثمانية أعوام.

وتأتي إعادة فتح المطار بعد أيام من إعلان الجيش السوري أنه استولى على مناطق في ريف حلب الشمالي الغربي، ما يعد مكسبًا استراتيجيًا بعد أسابيع من قصف آخر معقل للمقاومة في شمال غرب سوريا.

وقال وزير النقل، علي حمود، إن السُلطات تنتظر الحصول على موافقات لاستئناف رحلات الطيران الدولية، مضيفًا أن هناك خططًا لإعادة فتح خط الطيران إلى القاهرة في الشهر المقبل.

والمطار الآخر في حلب هو النيرب ويعد قاعدة عسكرية كبيرة تستخدمها القوات الجوية السورية لقصف المناطق الخاضعة للمعارضة، كما كان أيضًا هدفًا للضربات الإسرائيلية على ما تقول إنها قواعد إيرانية.